الامل

    أَحبَكمْ قلبي وما عشقتُ سواكم

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 153
    تاريخ التسجيل : 22/12/2012

    أَحبَكمْ قلبي وما عشقتُ سواكم

    مُساهمة  Admin في الجمعة ديسمبر 28, 2012 7:24 pm

    وقلبي يهوى أَن يكونَ فداكم
    يهون علينا بعدكم ونواكم

    تذكرني الأحلامُ إِني أَراكم

    عرفتُ لذيذ النوم كيف يكونوا

    وما أَغمضت عيناي بعد فراقكم

    ولا لقلبي بعد المنامِ سكونوا

    يخيل لي في المنامِ إِني أَراكم

    وإِني لأهوى النومَ بغير حاجةٍ

    لعلي لقاكم في المنامِ يكونوا

    فيا ليتَ أَحلامُ المنامُ يقينُ ……

    *****************************************

    أَحببتُ من أَجلهِ من كان يشبههُ

    وكلُ شيءٍ من المعشوقِ معشوقُ

    حتى حكَيتُ بجسمي ما بمقلتهِ

    وكأن سقمي من جفني مسروقٌ

    *****************************************

    يا محرقاً بالنار وجهه محبهِ

    مهلاً فإن مدامعي تصفيهُ

    أَحرق بها جسدي وكل جوارحي

    وأَحذر على قلبي لأنكَ فيه

    *****************************************

    بعدتُم وأَنتم أَقرب الناسِ في الحشا


    وغبتم وأَنتمْ في الفؤادِ حضورُ

    *****************************************


    أَأَدعي إِني أَصبحتُ أَكرههُ

    وكيفَ أَكرهُ من في الجفنِ سكناه

    وكيف أَهربُ منهُ ؟ إِنهُ قدري

    هل يملك النهر تغيراً لمجراه

    *****************************************

    مهما بعدتم فلي من وصلُكم أَملُ

    وحق الهوى أَحلى من الوسنِ

    الروح لما رحلتم ما مني رحلتْ

    ومتى رجعتم تعود الروح إِلى البدنِ

    *****************************************

    أَكننتُ نفسي خشية اللوامِ

    وعضضت مضطرماً على أَبهامي

    ووقفتُ يقتلني الحياء كأنهُ

    سمٌ سرى في أَضلعي وعظامي

    أَخفي جراحاً لستُ أَعلمُ بلسماً

    يشفي جراحي ويجتلي آلامي

    وأَبيتُ في سقمٍ مريرٍ جامحٍ

    وأَظلُ ملتفاً بحبل سُقامي

    أَقضي الليلي بل أَبيتُ مُفكراً

    أَين الصباحُ ونورهِ المترامي

    *****************************************

    أَفديهُ إِن حفظ الهوى أَو ضيعا

    ملك الفؤادُ فما عسى أَن اصنعا

    *****************************************

    أُحبكَ مهما طالَ انتظاري

    لأنكَ لستَ قدري ولكن اختياري

    *****************************************

    في السراء والضراء وحتى يفرقنا الموت سأُحبكَ بكل دقه في قلبي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 24, 2018 6:50 pm